السندات الحكومية: الجزء الثاني

هذا هو الجزء الثاني من سلسة ممتازة مكونة من جزئين من إعداد إيزابيل إسترمان وترجمة ريم مكين، تدور حول السندات الحكومية: أذون الخزينة وأدوات الدين الأخرى المباعة من قبل الحكومة (بما في ذلك الحكومة المصرية) لتسديد قروضها. الجزء الأول هنا.

هذه المرة ننظر إلى تأثير الإعتماد على السندات الحكومية لتغطية إحتياجات الإقتراض.

لا يوجد شك في أن إقتصاد مصر يعاني، لكن إذا انتبهت لإصدار السندات ونتائجها، فستجد أن الحلقة المفرغة من الدين مستمرة. طالما أن دين مصر ينمو أسرع من إقتصادها، فستصبح الأمور سيئة.

تحتاج مصر إلى تنظيم حساباتها عن طريق خفض الإنفاق (إعادة توزيع الطاقة والدعم على الطعام هي الأشياء الأولى البدء بها) ورفع العوائد (زيادة الضرائب، وإدخال التمويلات العسكرية والوزارية داخل الخزينة إن أمكن).  إذا لم يتم ذلك بطريقة صحيحة، فمن الصعب تجنب الإضرار بالضعيف أو إغضاب القوي، ومن الصعب رؤية كيف تمتلك الإدارة الحالية القدرة السياسية للقيام بذلك.

Arabicbonds2




Post a Comment

Your email is kept private. Required fields are marked *